التبول اللاإرادي عند الاطفال هل هي مشكلة حقيقية تستدعي القلق؟

طفلك جيد في استخدام النونية أو البوتي طوال اليوم ولكن تظهر المشكلة عندما يخلد إلى النوم؟ هل التبول اللاإرادي عند الاطفال مشكلة حقيقية تستدعي الخوف؟!

التبول اللاإرادي عند الاطفال

يمكن القول أن طفلك يعاني التبول اللاإرادي إذا بلغ من العمر ما يؤهله للتحكم في المثانة البولية ليلًا أثناء النوم لكنه لا يمكنه ذلك.

سلس البول الليلي (بالإنجليزية: Nocturnal enuresis) طبيعي أن يحدث خلال سنوات تدريب الطفل على استخدام البوتي أو النونية، فآخر مرحلة من التدريب هي قدرته على التحكم في المثانة أثناء النوم.

أي أن حدوث تبول لاإرادي طوال سنوات التدريب على القصرية أو البوتي أمر طبيعي لا داعي للقلق منه، طالما أن طفلك أقل من 7 سنوات لا تقلقي ستختفي المشكلة مع الوقت.

اسباب التبول اللاإرادي

السبب الأكيد للتبول اللاإرادي عند الاطفال أو حتى سبب توقفه غير معروف، وينتشر بين الأطفال الصغار أقل من 6 سنوات، ولكن قد يستمر حتى سن المراهقة.

غالبًا نجد للتبول اللاإرادي تاريخ عائلي؛ فعلى سبيل المثال: إذا كان يعاني  كلا الوالدين مشكلة التبول اللاإرادي في الصغر، فمن المحتمل جدًا أن يعاني طفلهما نفس المشكلة.

متى تستشير الطبيب

يتطور جسم الطفل وينمو شئيا فشئ؛ التبول اللاإرادي لذلك أمر طبيعي لعدم اكتمال نمو طفلك، ولا يمكن الجزم بموعد محدد سيتمكن فيه الطفل من التحكم في التبول؛ فالأمر يختلف من طفل لآخر.

لكن ننصحك باستشار الطبيب إذا استمر طفلك يعاني التبول اللاإرادي بعد سن 6 أو 7 سنوات، فقد يكون يعاني من انسداد في المسالك البولية، أو اعراض السكري، ومنها: كثرة التبول وشدة العطش.

علاج التبول اللاإرادي عند الاطفال

أفضل طريقة للعلاج هي الوقاية لذلك اتبعي هذه النصائح:

  • وضع روتين منتظم للنوم؛ يجب التأكد من ذهاب الطفل للحمام قبل ذهابه للنوم.
  • إيقاظ طفلك أثناء الليل في الساعات الأولى من نومه وخذيه إلى الحمام.
  • عمل نظام مكافآت مقابل كل ليلة لا يبلل فيها السرير، يساعد ذلك في تشجيعه.
  • حدثيه بأن استخدامه للنونية سيصبح كالكبار وسيتخلى عن هذا الحفاظة.
  • إياك وأن يشرب قبل الذهاب إلى النوم.
  • استخدام جهاز إنذار التبول اللاإرادي.

جهاز التبول اللاإرادي يرتديه الطفل أثناء نومه، وهذا الجهاز حسّاس للبلل، ففي حالة حدوث تبول لاإرادي سيصدر صوتًا فيستقيظ الطفل ويتوقف عن التبول ويذهب إلى الحمام.

إذا فشل كل ذلك ننصح باستشارة الطبيب؛ فقد يصف لك دواءً للتبول اللاإرادي قصير أو طويل المدى. ومن أمثلة هذه الأدوية:

  • إيميبرامين وهو دواء مضاد للاكتئاب، ويعمل على تثبيط جدار المثانة.
  • الديسموبريسين يساعد في تقليل إنتاج البول ليلًا.

على الرغم من أن الأدوية قد تساعد في حل المشكلة إلا أن تأثيرها مؤقت، وسيعاني الطفل التبول اللاإرادي بمجرد التوقف عن تناولها.

الخلاصة

التبول اللاإرادي عادة مشكلة لا تستدعي القلق وتختفي مع نمو الطفل، وننصحك باستشارة الطبيب إذا بلغ الطفل 7 سنوات، ولازال يعاني سلس البول الليلي. والعلاج باتباع النصائح التي تساعد في منع الطفل من التبول ليلًا.

المصادر

د.شيماء فهمي

صحة الأطفال

شيماء فهمي طبيبة بشرية وكاتبة طبية خبرة أكثر من 4 سنوات، أعمل حاليًا مديرة محتوى موقع داء ودواء، ومحررة في موقع فلاش توونز، ومعرفة.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy