التعليم المبكر للأطفال

التعليم المبكر للأطفال يعتبر فرصة للنمو وتطوير القدرة المعرفية عند الاطفال . وأيضا يعتبر التعليم المبكر هو اولى التجارب العملية للأطفال في حياتهم داخل بيئة منظمة ومرتبة .مثل دور المؤسسات التعليمية للأطفال والحضانات  التي توفر البيئة المناسبة للأطفال وتنمى لديهم الكثير من القدرات  المعرفية والذهنية وتعلم الاشياء الجديدة واستكشاف العالم الخارجي. بالإضافة إلى تكوين صداقات واجتماعيات جديدة داخل هذه  المؤسسات التعليمية  .كما أن التعليم المبكر للأطفال يعمل على تطوير اللغة و النطق عند الطفل و تعليم بعض المهارات الحركية .

مفهوم التعليم المبكر للأطفال  :

ان مفهوم التعليم المبكر للأطفال يشمل تطوير وتنمية القدرات المعرفية عند الاطفال من خلال دور المؤسسات التعليمية ودور الحضانات  المختلفة التي تعمل على  تطبيق مناهج دراسية مخصصة للأطفال.بالإضافة إلى المرحلة العمرية قبل سن 6 سنوات قبل مرحلة الدراسة الفعلية ودخول المدرسة .والتعليم المبكر للأطفال يعمل على تطوير معرفة الطفل وتنمية مهاراته الحركية واللغوية ومهارات النطق عند الاطفال علاوة على ذلك إكساب الطفل العلاقات الاجتماعية من خلال علاقته مع معلميه وعلاقته مع أصدقائه .وتعزيز ثقة الطفل في نفسه وقدرته على التعبير عن مشاعره واحتياجاته .

مجالات التعليم المبكر للأطفال :

التعليم للأطفال له العديد من المجالات والتي تعمل على تنمية وتطوير الكثير من القدرات لدى الاطفال .وتعمل على زيادة القدرة المعرفية لديهم واستكشاف العالم من حولهم ومعرفة الاشياء الجديدة من حولهم .وهذه المجالات تعمل على تطبيقها المؤسسات التعليمية الموثوقة الخاصة بتعليم الاطفال ومن أهم مجالات التعليم المبكر للأطفال .

المجال الحركي  :

المجال الحركي من مجالات التعليم المبكر للأطفال وهو المجال الذى يعمل على تطوير القدرات الحركية للطفل وتنشيط الطفل من خلال تنفيذ بعض الانشطة الرياضية والحركية وممارسة رياضة الجري واللعب في الحصص الترفيهية في دور الحضانات المختلفة. كما ان هذا المجال الحركي يعمل على تنمية حركة الطفل من خلال مسك القلم والرسم والتلوين .

المجال الاجتماعي :

من أهم مجالات التعليم المبكر للأطفال وهو المجال الاجتماعي الذى يهتم بتعزيز وتقوية العلاقات الاجتماعية للطفل .ع الاشخاص المحيطين به. فوجود الطفل داخل الروضة تجعله يتعامل مع معلميه ويتعامل مع زملائه  في الفصل وتجعله يتعلم النطق والكلام مع الاخرين دون الشعور بالإحراج والخجل .وتعزيز ثقة الطفل في نفسه وقدرته على اكتشاف العالم من حوله .

المجال الفكري :

وهو المجال الذى يهتم بتنمية القدرات الفكرية والذهنية للأطفال من خلال تعلم المهارات الجديدة . مثل مسك القلم و مهارة الكتابة وتعلم كتابة الحروف والارقام وتعلم واستكشاف أشياء جديدة على الطفل لأول مرة يراها ويعرفها .والمجال الفكري يعمل على  تطوير قدرة الطفل على التركيز وفهم المهارات التي يقوم بشرحها المعلم في الفصل .

المجال الإبداعي :

من أهم مجالاته لأنه يعمل على تنمية مواهب الاطفال وتطوير القدرات الابداعية لديهم .واستكشاف المواهب الجديدة لهم. وتهتم المؤسسات التعليمية الخاصة بالأطفال بتوفير كافة الاحتياجات التي قد يحتاج اليها. لتنمية المواهب والقدرات الابداعية لدى الاطفال واستكشاف العالم من حولهم .

المجال العاطفي :

المجال العاطفي  يهتم بحالة الطفل العاطفية ويهتم بشعوره وأحاسيسه تجاه الاخرين. كما ان المجال العاطفي يعمل على تقييم ردود أفعال الطفل تجاه المواقف المختلفة التي قد يوجهها الطفل في حياته اليومية. ويعمل على تحسين الحالة النفسية للطفل ودراسة المشاكل التي قد تؤثر على حالته العاطفية والعمل على ايجاد الحلول له ليعيش الطفل حياة هادئة ومطمئنة .

فوائد التعليم المبكر للأطفال

  • يعمل على تطوير الكثير من القدرات المعرفية والذهنية للأطفال في مرحلة عمرية مبكرة
  • يعمل على تنمية العلاقات الاجتماعية للأطفال وعلاقته بالأشخاص من حوله
  • يهدف إلى تنمية المواهب والقدرات للأطفال من خلال توفير البيئة المناسبة لهم
  • يقوم بوضع مجموعة من القواعد والانظمة التعليمية التي تعمل على تطبيق التعليم المبكر بالشكل الصحيح
  • ينمى القدرات الحركية للطفل من خلال ممارسة بعض الانشطة الرياضية وتوفير البيئة المناسبة لهم
  • يهتم بالحالة العاطفية للطفل وبدراسة ردود الفعالة تجاه المواقف وتقييمها وتحسين الحالة النفسية للطفل

مفهوم التعليم الإلكتروني  للأطفال  :

التعليم الإلكتروني للطفل هو التعليم عن طريق استخدام وسائل الاتصالات الحديثة مثل الصوت والصورة والفيديو والتعلم عن بعد بدون الوقوف وجها لوجه امام المعلم والتعليم الإلكتروني ممكن ان يكون داخل الفصل او في المنزل مع توافر وسائل الاتصالات الحديثة جعلت تلقى العلم أسهل بكثير من أي مكان وفى أي وضع وايضا بأقل جهد يمكن تنفيذ فكرة التعليم عن بعد .

أوجه التشابه والاختلاف بين التعليم التقليدي والتعليم الإلكتروني:

يوجد العديد من الاختلافات بين التعليم التقليدي الذى يتم عن طريق تلقى العلم داخل المدارس والروضات من خلال المعلم الذى يقوم بعملية الشرح للمناهج الدراسية المقررة وتوفير الكتب التي تحتوى على هذه المناهج الدراسية وبين التعليم الإلكتروني الذى يعتمد كليا على وسائل الاتصالات والتكنولوجيا الحديثة بين المعلم والطفل ومن أهم اوجه التشابه والاختلاف بين التعليم التقليدي والتعليم الإلكتروني :

الاسلوب المستخدم في التعليم  :

يمكن المقارنة بين التعليم الإلكتروني والتعليم التقليدي من خلال الاسلوب المستخدم في التعليم حيث ان التعليم الإلكتروني يعتمد على العروض الالكترونية الحديثة ووسائل المحادثة الحديثة وصفحات الويب اما التعليم التقليدي فيعتمد على الكتب الدراسية وتلقى العلم من المعلم والكتابة في الكتب الدراسية .

إمكانية التحديث والتطوير :

التعليم الإلكتروني من السهل تحديثه وتطويره بكل سهولة لا نه يكون على صفحات الويب ولا يحتاج الى تكاليف باهظه لتحديثه أما التعليم التقليدي فمن الصعب تحديثه لأنه يكون عباره عن كتب دراسية مطبوعة وليس من السهل تجميع وتعديل الكتاب مرة أخرى بعد نشره

المسئولية الخاصة بالتعلم :

في التعليم الإلكتروني المسئولية تقع على الطالب ذاته على حسب قدراته ومهاراته وسرعته في تلقى العلم والدراسة اما في التعليم التقليدي تقع مسئولية التعليم على عاتق المعلم نفسه وفى مهاراته وفى قدراته على جذب انتباه الطلاب وتعليمهم.

الاتاحة بالنسبة للتعليم التقليدي والتعليم الإلكتروني :

التعليم الإلكتروني متاح بشكل مستمر وموجود دائما من خلال وسائل الاتصالات الموجودة ومن خلال الانترنت وصفحات الويب المعروضة اما التعليم التقليدي يكون له وقت مخصص من خلال الجداول الدراسية والالتزام بوقت معين لدراسة مادة معينه وفى اماكن خاصة بالتعليم كالمدرسة او الروضة او الفصل الدراسي .

نتائج التعليم المبكر  للأطفال :

التعليم المبكر للأطفال بالتأكيد من أهم الوسائل التي تعمل على تنمية قدرات الطفل منذ الصغر وتعمل على تطوير قدراته الحركية والذهنية والعقلية وتعطيه القدرة على استكشاف العالم من حوله ونتائج التعليم المبكر نتائج ايجابية ومفيدة للأطفال  علاوة على ذلك انها تفتح لهم المجال لتنمية علاقاتهم الاجتماعية مع الأخرين وكسب الثقة في انفسهم  .

الخاتمة :

وفى الختام يجب على الوالدين التوجه الى التعليم المبكر للأطفال حتى يمكنهم الاستفادة من الفوائد الناتجة عن التعليم المبكر للأطفال وليتمكنوا من بناء مستقبل باهر لأطفالهم وتنمية كافة القدرات المعرفية والذهنية لأطفالهم والقدرات العقلية والحركية واستكشاف العالم الخارجي وتنمية المهارات اللغوية للطفل والنطق حتى يصبح الطفل  يستمتع بشخصية قوية وسوية وله القدرة على التعامل مع العالم الخارجي .

بتول أحمد

تربية الأطفال, تعليم الأطفال, مقالات عالم الأطفال

No description. Please update your profile.

جميع الحقوق محفوظة © 2021 - Privacy Policy