الذكاء العاطفي عند الطفل، كيف يكتسبه، وماهي فوائده ؟

الذكاء العاطفي عند الطفل، كيف يكتسبه، وماهي فوائده ؟

نظرا لأهمية موضوع * الذكاء العاطفي * سوف نقدم لكم في هذا المقال لمحة موجزة جداً عنه

جميعنا يمر بحياته عدد كبير من العلاقات الاجتماعية على تفاوت مدى قوتها و ترابطها مثل الصداقة، و الأخوة، و زمالة العمل، وغيرها.

وبالطبع فإن التعامل سيكون مختلف حسب نوع العلاقة و المواقف، بيد أنه لابد من اشتراك العلاقات جميعاً بتحكم منتظم في المشاعر؛

وعلى إثر ذلك نحسن التصرف و ردود الأفعال؛ لضمان استمرار العلاقات.

تعريف الذكاء العاطفي

كانت بداية ظهور مصطلح الذكاء العاطفي في تسعينيات القرن العشرين حين بدأ أساتذة علم النفس بيتر سالوفي وجون ماير

إجراء بحوثات حول الذكاء العاطفي في عام 1990 و استخلصا هذا المصطلح ومفهومه.

وهو مهارة استقبال وتحكم و توجيه للمشاعر والأحاسيس وإدارتها على الوجه الصحيح؛ لاتخاذ القرار، و القيام بالسلوك المناسب.

يتضمن هذا النوع من الذكاء تحقيق موازنة بين المنطق والعاطفة من خلال تفكير عميق و تمييز واضح لمشاعر الأشخاص؛

وبالتالي يكون بعيد كل البعد عن التهور و الندم في اتخاذ أي إجراء.

ويُعد بذلك فن فهم الذات وفهم الآخرين لإدارة العلاقات في المجتمع و الحفاظ عليها.

كيف نعلم أطفالنا الذكاء العاطفي في ست خطوات؟

أولاَ : قبل كل شيء فلنعلم أطفالنا فن الحوار المتمثل في حسن الاستماع، و النظر إلى المتحدث، وعدم المقاطعة، وتقبل اختلاف الآراء.

ثانياً : نزود الطفل بثقافة رفض الإصغاء و الانتباه مع الشخص الآخر باحترام؛ كأن يقول أتعرف تبدو قصتك رائعة!

لكن هلاّ أقمت بتأجيلها في وقت استراحتي؛ حتى أُوليها اهتماماً أكبر؟

ثالثاً : نزرع في نفس الطفل فكرة أن الجميع يخطىء و لا احد كامل الصحة و الاستقامة مع ضرورة تعزيز أسلوب إصلاح الخطأ.

مثال: كأن نقدم الاعتذار للطفل في حال الخطأ في حقه، وإيضاح سوء التفاهم؛ وهو بدوره كطفل سيقتدي بوالديه و سيكتسب هذه العادة الحسنة.

رابعاً : نعزز لدى الطفل أسلوب الشكر والاعتراف بالجميل، وإظهار مشاعر الامتنان؛

كأن نقول إن الشارع نظيف بفضل جهود عامل النظافة، أو اقتراح تقديم هدية للمعلمة التي تتعب من أجلنا.

خامساً : نُضيف إلى فهم الطفل أن معنى الحب هو الاهتمام و الإخلاص، أما نقيض الحب هو التجاهل.

فالعلاقات إذا كانت مبنية على الحب الحقيقي؛ لابد من التزامها بالاهتمام و العطاء؛

فالحب مهما طال يمكنه أن يموت بلحظة بسبب الإهمال على المدى البعيد.

سادساً : نعرف الصغير قاعدة الجد في وقت الجد، والمزح في وقت المزح. بمعنى أن يميز المواقف الجدية من الهزلية؛

و على أثره ألا نقوم كوالدين بسرد النكات في الوقت غير المناسب. إذا كان طفلك يتحدث عن حلمه في مهنته

المستقبلية _التي يراها الوالدان غير مناسبة_ هنا من الخطأ أن يستهزئ الأهل بذلك؛ بل على العكس مفترض

حسن الاستماع و فهم الأسباب التي تدفعه لذلك. وكنتيجة لذلك؛ إذا كنت ترشد ابنك أو ابنتك لفعل شيء ما؛ لابد من أخذ الطفل

الموقف باهتمام وجدية دون عبث.

**تحقيق مهارات الذكاء العاطفي لدى طفلك؛ سيجعل من طفلك أكثر نجاحاً و إدارةً و قيادة.

 

المراجع :

How to Raise Emotionally Intelligent Kids: 7 Important Things to Teach Them

كتاب الذكاء العاطفي pdf تأليف دانييل جولمان 

أسماء جواد

مقالات عالم الأطفال

No description. Please update your profile.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy