اسباب اليرقان عند حديثي الولادة وطرق علاجه

الصفراء، بوصفير أو اليرقان عند حديثي الولادة هي مسميات كثيرة لأحد المشاكل التي تحدث في معظم الأطفال بعد الولادة.  

حيث تبلغ نسبة حدوث اليرقان إلى 60% في الأطفال مكتملي النمو وقد تصل إلى 80% في الأطفال المبتسرين

لكن على الرغم من انتشار المشكلة فهي ليست خطيرة وتحتاج فقط إلى الرعاية والاهتمام.

ما هو اليرقان عند حديثي الولادة

اليرقان عند الاطفال أو الصفراء ( بالإنجليزية : Jaundice ) هي أحد المشاكل التي تحدث في الأطفال وتزداد نسبتها في الأطفال المبتسرين. 

وتحدث المشكلة بسبب ارتفاع البيليروبين عند حديثي الولادة بسبب عدم اكتمال نمو الكبد.  

اسباب اليرقان عند حديثي الولادة

في معظم الأحيان الصفراء عند الأطفال تكون طبيعية وغير ضارة وتحدث بسبب ارتفاع معدل تكسير كرات الدم الحمراء الطبيعي بعد الولادة وعدم قدرة الكبد على التخلص منها بسبب عدم اكتمال نموه. 

ولكن استمرار الصفراء لعدة أيام قد يحدث بسبب بعض المشاكل مثل: 

  • سكر الحمل 

إذا كانت الأم تعاني من مرض السكري أثناء الحمل فإن احتمالية اصابة الطفل باليرقان تزداد.

  • الاطفال المبتسرين 

تزداد احتمالية الإصابة مع ولادة الأطفال غير مكتملي النمو بسبب عدم اكتمال نمو الكبد. 

  • حدوث صدمة أثناء ولادته 

قد تسبب حدوث صدمة  للطفل أثناء الولادة حدوث نزيف داخلي وبالتالي ارتفاع معدل تكسير كرات الدم الحمراء. 

  • نقص بعض الإنزيمات

الإصابة ببعض الأمراض التي تحدث بسبب نقص الإنزيمات مثل أنيميا الفول قد تؤدي إلى زيادة تكسير كرات الدم الحمراء.

  • عدم التغذية الجيدة لحديثي الولادة 
  • الإصابة بعدوى أثناء الحمل 

اعراض اليرقان عند الرضع

الشكوى الأساسية لليرقان هي الاصفرار الذي يظهر في الجلد والعين بعد مرور 2 : 4 أيام من الولادة. 

ويشتد الاصفرار حتى يصل إلى أقصاه عند اليوم السادس أو السابع ثم يبدأ في الانخفاض.

مدة اليرقان عند حديثي الولادة

في الطبيعي لا يستمر اليرقان أكثر من عدة أيام ويختفي مع العلاج ولكن إذا لم يتحسن فننصحك باستشارة الطبيب. 

متى استشير الطبيب

في معظم الأوقات يختفي اليرقان عند حديثي الولادة مع العلاج. ولكن ننصحك بالانتباه إلى بعض الأعراض التي قد تدل على حدوث مشكلة مثل: 

  • الحمى الشديدة ( أكثر من 38 درجة )
  • استمرار اليرقان لوقت طويل دون تحسن 
  • لا يتغذى طفلك بصورة سليمة أثناء الرضاعة 
  • حدوث تشنجات 

تشخيص اليرقان عند حديثي الولادة  

عند الذهاب إلى الطبيب قد يطلب منك إجراء بعض التحاليل للتأكد من صحة الطفل وعدم وجود خطر ومن هذه التحاليل: 

  • نسبة البيليروبين عند حديثي الولادة 
  • صورة دم 
  • اختبار كومبس 

علاج اليرقان عند حديثي الولادة

في معظم الأوقات لا يحتاج اليرقان إلى العلاج. ولكن الطفل يحتاج إلى الوضع تحت الملاحظة. ولكن قد يلجأ الطبيب إلى بعض الطرق العلاجية مثل: 

  • العلاج الضوئي 

تعريض الطفل إلى الضوء وخاصة الضوء الأزرق يساعد في التخلص من الصفراء المتكونة تحت الجلد وبالتالي نزولها في البول. 

وهذه العملية تساعد في تقليل فترة الصفراء. 

  • تغيير الدم 

في حالة ارتفاع نسبة البيلوروبين في الدم قد يلجأ الطبيب إلى تغيير دم الطفل بالكامل وذلك لتجنب التأثير على المخ. 

مضاعفات الصفراء عند حديثي الولادة

قد يسبب ارتفاع مستوى الصفراء في الدم إلى مستويات مرتفعة إلى حدوث بعض المضاعفات وأهمها ال  ( Kernicterus )

 وتنتج تلك الحالة بسبب تأثير الصفراء على خلايا المخ. وتسبب بعض المضاعفات مثل الصمم والتخلف العقلي ومشاكل في التسنين. 

ولكن نطمئنك أن تلك المشكلة نادرة الحدوث. 

الخلاصة

اليرقان عند حديثي الولادة هي أحد المشاكل الأكثر انتشارًا عند الأطفال ولكن مع ذلك فهي لا تستدعي القلق في معظم الأحيان. 

وقد يحدث اليرقان لعدة أسباب أهمها سكر الحمل أو حدوث صدمة أثناء الولادة.

والعرض الأساسي لليرقان هو اصفرار الجسم والعينين. ولكن قد تحدث بعض الأعراض الأخرى التي تستدعي استشارة الطبيب مثل الحمى أو حدوث تشنجات.

وفي معظم الأوقات لا يحتاج اليرقان للعلاج ولكن قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الضوئي أو تغيير دم الطفل بالكامل. 

وفي النهاية ننصحك باستشارة الطبيب للتأكد من سلامة طفلك وتجنب حدوث المضاعفات. 

المصادر

أحمد شريف

صحة الأطفال

No description. Please update your profile.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy