رمضان شهر الصيام والخير والبركة .. حياة الرسول في شهر رمضان

* شهر رمضان 2020 *

سوف يبدأ شهر رمضان 2020 (1441 ) باذن الله في يوم الخميس 23 نيسان ( ابريل ) 2020  وسينتهي يوم السبت الموافق 23 ايار ( مايو ) 2020 .

وسيبدأ عيد الفطر في يوم الاحد 24 ايار 2020 .

شهر رمضان المبارك شهر الخير والبركة وهو الشهرُ التاسعُ في التقويم الهجري يأتي بعد شهر شعبان، هو شهر الصوم والصلاة،

والدعاء و الأذكار. و يكفيه إجلالاً أنه الشهر الذي أنزل الله تعالى فيه القرآن الكريم و تحديداً في ليلة القدر.

قال الله تعالى : "شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ" البقرة / 185.

صوم رمضان من أركان الإسلام الخمسة التي ذكرها رسولنا الكريم، ويجب على كل شخص مسلم عاقل، بالغ، قادر، مقيم،

و خال من الموانع كالمرض و السفر الطويل و غيرها. قال تعالى" فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ

مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" البقرة/ 185.

فُرِض الصيام على الرسول _عليه الصلاة و السلام_ و المسلمين في شهر شعبان من العام الثاني من الهجرة ليكون

بذلك أول رمضان يصومه المسلمون مع الرسول (صلى الله علي وسلم).

وقد حدثت غزوة بدر في السابع عشر من رمضان آنذاك (السنة الثانية للهجرة)، إضافة إلى العديد من المعارك و الحروب،

و الفتوحات الإسلامية التي سجلها التاريخ و حازت على نصر المسلمين في أشهر رمضان مثل فتح مكة، و فتح عمورية،

و معركة عين جالوت بين المسلمين و التتار، و فتح الأندلس؛ لتجعل من رمضان الفضيل شهر الجهاد والنصر والقوة.

شهر رمضان

شهر-رمضان

* حياة الرسول في شهر رمضان *

كانت حياة الرسول (صلى الله عليه و سلم) مثالاً رائعاً يُحتذى به في شهر رمضان. فجسد النظام و الصلاح في كل شيء من العبادات،

والأخلاق، و الصحة. فابتداءً بالسحور كان يؤخر السحور، و يتسحر على القليل من التمر و الماء قبل الفجر بزمن يسير.

و على العكس كان يعجل الفطور، ليفطر على الماء و بعض الرطب أو التمر ثم يصلي المغرب.

(لا يزالُ النَّاسُ بخَيرٍ ما عجَّلوا الفِطرَ، عجِّلوا الفطرَ فإنَّ اليَهودَ يؤخِّرون) رواه ابن ماجه.

ودعا أيضاً إلى حسن الخلق في كل وقت و في الصيام حيث روى أبو هريرة رضي الله: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(الصيام جُنَّة، فإذا كان أحدكم صائما فلا يرفث، ولا يجهل, فإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل: إني صائم، إني صائم) رواه أبو داود.

و كان كثير القيام في الليل فيصلي و يقرأ القرآن، رغم أنه قد غفر له ما تقدم من ذنب. و كان يعتكف في العشر الأواخر من رمضان،

وكان يتحرى ليلة القدر الفضيلة التي يعادل أجر العبادات فيها أكثر من ألف شهر قال تعالى في سورة القدر "ليلة القدر خير من ألف شهر".

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) رواه البخاري.

و قد صام _عليه الصلاة والسلام_ تسع رمضانات إلى أن توفاه الله في ربيع الأول من السنة الحادية عشر للهجرة.

و لعل رحمة الله الواسعة أن من على المسلمين بشهر العتق من النار، وجعل من ليلة القدر هذا الفضل الكبير؛

لتعوض المسلم عما فاته من العبادات في عمره اليسير. لذلك دائماً فلنغتنم في رمضان فرصة التغيير نحو الأفضل.

 


المراجع:

1- الإسلام سؤال وجواب، غروات و أحداث في رمضان

2- طريق الإسلام، من هم الذي يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

3- إسلام ويب، رمضان في حياة النبي صلى الله عليه وسلم،

 

مواضيع ذات صلة:

1- كيف أنظم حياتي واطفالي في رمضان

2- كيف ومتى نعلم أبناءنا الصيام

3- فانوس رمضان .. بهجة الاطفال

أسماء جواد

مقالات عامة

No description. Please update your profile.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy