شرطة الاطفال | كيف يؤثر التخويف على صحة الطفل؟

شرطة الاطفال تطبيق انتشر مؤخراً يستخدمه الأهل لتخويف أطفالهم ليطيعوا الأوامر.

يشير علم المخ والأعصاب إلى أن ما يتعرض له الطفل في الصغر من تخويف الأهل يؤثر في على مخ الطفل.

ويؤثر على سلوك الطفل ونموه المعرفي طوال حياته.

شرطة الاطفال : كيف تؤثر على طفلك ؟

يشير العلم إلى أن تعرض الطفل للعنف والتخويف في بداية حياته يسبب له القلق والخوف بشكل دائم.

مما يؤدي إلى اضطراب النمو المعرفي والإدراكي لدى الطفل؛ فتجد فيما بعد لديه مشاكل في التعلم وحل المشكلات والتعامل مع الآخرين.

أما خوف الطفل في الصغر من الاماكن المظلمة والغرباء هي أمور طبيعية مؤقتة لا ينبغي القلق منها.

لكن تهديد الاطفال وتخويفهم باستخدام لعبة شرطة الاطفال هو ما يؤثر على طفلك بشكل سلبي.

فهذا الخوف الذي خلقته داخل طفلك عواقبه وخيمه على المدى البعيد حيث يؤثر على صحته الجسدية والنفسية.

وذلك لأن تنبيه أجهزة الجسم بالضغط المستمر على الطفل بالتخويف والتهديد يقلل من كفاءة المخ ويعرض الطفل لمشاكل طويلة الأمد في التعليم والسلوك.

والضغط المستمر يؤثر على الاطفال بشكل خاصه؛ لأن في هذا العمر المخ مازال في مرحلة نموه؛ فالتأثير عليه يكون أسهل وله أثر ملحوظ ودائم.

تعرض الاطفال للتخويف الدائم يسبب لهم مشاكل في فهم كلام وتعبيرات وجه وافعال الآخرين؛ مما يعرضهم للمشاكل الاجتماعية.

شرطة الاطفال : تأثير التخويف على صحة طفلك

يضعف الخوف والقلق الدائم الجهاز المناعي فيتكرر تعرضه للعدوى. وقد يصل الأمر إلى التأثير على الصحة الجنسية للطفل في الكبر.

وعلى ذاكرة الطفل بأن يصبح مخ الطفل لا ينشط إلا عند تعرضه للخوف والقلق؛ فتجد الطفل لا يستوعب ولا يحفظ إلا بالضغط عليه وتهديده وتخويفه.

الشعور بالخمول والضعف والاكتئاب وقد يصل الأمر إلى التفكير في الانتحار.

شرطة الاطفال : تأثير تهديد الطفل وتخويفه على علاقته بأهله

تحدثنا من قبل أنه يجب أن يشعر الطفل بالانتماء لاهله كي يتمكنوا من التقرب إليه والتأثير في شخصيته وتربيته على أسس سليمة.

ولا شك أن التعامل مع الاطفال بالتخويف والتهديد يزعزع شعور الطفل بالأمان مع أهله ويفقد الثقة بهم ويقل تأثيرهم فيه.

لا لتخويف الاطفال لا لـ شرطة الاطفال

المراجع:

Impact of Fear and Anxiety

Persistent Fear and Anxiety Can Affect Young Children’s Learning and Development

 

 

د.شيماء فهمي

مقالات عالم الأطفال, مقالات عامة

شيماء فهمي طبيبة بشرية وكاتبة طبية خبرة أكثر من 4 سنوات، أعمل حاليًا مديرة محتوى موقع داء ودواء، ومحررة في موقع فلاش توونز، ومعرفة.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy