قصة طاعة الوالدين قصص اطفال جديدة وحكايات قبل النوم

أوْلى الإسلام العظيم مسألة بر الوالدين( طاعة الوالدين ) اهتماماً كبيراً فجعل أعظم البر وأفضل الأعمال

بعد الصلاة المكتوبة هو بر الوالدين، وذكر أيضا أن عقوق الوالدين من اكبر الكبائر التي يجب تجنبها

أهلا ومرحباً يكم متابعينا الكرام متابعي صفحة قصص اطفال و حكايات قبل النوم

قصة اليوم قصة صغيرة للاطفال تعلم الاطفال الصغار طاعة الام والاب وسماع كلامهما وعدم عصيان اوامرهم

قصة طاعة الوالدين

 كان هناك أسرة جميلة مؤلفة من بنت اسمها رؤى و ولد اسمه لؤي و طفل صغير اسمه

سمير يعيشون بهناء مع أبيهم و أمهم.

طاعة الوالدين
 ذات يوم خرجت الأسرة في نزهة جميلة إلى الجبل حيث منظر الطبيعة الخلاب و مياه الوادي اللامعة.

اعلان تطبيق قصص اطفال

 حذرت الأم أبناءها من الابتعاد عن بعضهم البعض بينما كانوا يبحثون عن مكان مناسب للتخييم.

طاعة الوالدين

 فما كان من لؤي إلا أن لاحق سرب الفراشات التي ساقته إلى مسافة بعيدة للغاية حتى فقد أسرته.

 و هنا كانت الكارثة حيث أحس بمرارة الخوف و البرد بحلول الظلام بينما كانت أسرته تستعد للمبيت في نفس الوقت.

طاعة الوالدين

 و عندما لاحظ أبواه اختفاءه، شرعوا بالبحث عنه في كل الاتجاهات و كانوا ينادونه باسمه لؤي! لؤي!

 حتى سمعهم أخيرا و ركض نحو صوتهم بأسرع ما عنده حتى وصل لهم. و احتضنه الجميع

طاعة الوالدين

 حينها اعتذر لهم على عصيانه لوالديه وتعلم أن في طاعة الوالدين جلب للخير ووقاية من الشر،

اعلان تطبيق قصص اطفال

 ثم ذهبوا لمكان المبيت لتناول العشا ثم النوم استعدادا ليوم مليء بالمغامرات.

طاعة الوالدين

 والآن ماذا نكون قد تعلمنا من هذه القصة يا أطفالنا الأحباب؟

 تعلمنا أنه يجب علينا طاعة الام والاب بسماع كلامهمها وتنفيذه ولو تطلب الأمر بعض

التوضيح فلا بأس أن نوضح لهم ونناقشهم بالحسنى.

 فلو أن لؤي سمع كلام والديه ولم يبعد عنهما لما فقدهما وشعر بالخوف الشديد الذي حدث له.

 لذلك علينا أن نحب خلق طاعة الوالدين وأن نكره خلق عصيان الوالدين

................................................

للحصول على القصة بالصوت والصورة بالاضافة الى مجموعة 

قصص اطفال جديدة و قصص قبل النوم و قصص اطفال مكتوبة و قصص عربيه للاطفال

يمكنكم تحميل تطبيق قصص الاطفال من متجر جوجل بلاي 

ولقراءة المزيد من قصص اطفال قبل النوم يمكنكم التوجه الى صفحة قصص أطفال

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy