القناعة والرضا وحب تقديم الصدقات مفاتيح للسعادة الحقيقية

الرضا والقناعة والصدقات من الأشياء الجميلة فى حياتنا التي تريح قلوبنا وتعطينا طاقة ايجابية دائما..  وإليكم بعضاً من المبادئ التي يجب أن نزرعها في نفوس أبنائنا ...

أولا ... مفهوم القناعة والرضا وحب العطاء

ينبغي على الأم أن تكون كشمس فى حياة أبنائها قنوعة وراضية، بما عندها ولا تكون ساخطة أو متطلعة لما فى يد غيرها، حتى تكون لأبنائها نموذجا في القناعة والاعتدال قابلا للإقتداء به. ولابد أن تطلعهم على الأوضاع والضغوط الإقتصادية السائدة، ولامانع من إشراكهم فى كيفية إدارة ميزانية الأسرة أو على الأقل إبداء رأيهم فى كيفية إدارتها، وأن تذكر لهم بعض النماذج لمن حولهم لأسر أقل مستوى، وأضعف إمكانات حتى تخلق لديهم حالة من الرضا بالحال.

ولدينا نموذج القناعة قدوتنا نبينا (محمد) حيث قال صلى الله عليه وسلم : "انظروا إلى من هو أسفل منكم ولاتنظرو إلى من هو فوقكم، فإنه أجدر أن لاتزدروا نعمة الله عليكم" رواه الترمذى. بمعنى أن ننظر لمن هو أقل منا مالا أو متاعا، ولاننظر إلى من فُضل علينا بالمال أو غيره .

ومن مظاهر القناعة والرضا أيضا تذكير أبناءنا دائما بنعمة الصحة واكتمال الأعضاء والحواس التي منّ الله علينا بها، فعلى سبيل المثال يوجد البعض من الناس يستيقظون صباحا لكي يغسلو وجووههم والبعض الاخر يستيقظ لكي يغسل كليته ولا يعلم قدر مايحسونه من ألم إلا الله.

ثانيا ...مفهوم الصدقات

الصدقة هي كل مايتم اعطاؤه للمحتاجين بهدف التقرب الى الله تعالى وطلبا للثواب .

يوجد ثلاث أنواع للصدقات (صدقات مادية، معنوية، جارية)
كان سيدنا عمر كثيرا ما يتصدق بالسكر . فيسأله الناس لم السكر ؟!  فيقول " لأنى أحبه جدا،، فأحببت أن أنفق مما أحب لله"
ونذكر قوله تعالى في القرآن الكريم  < لن تنالو البر حتى تنفقوا مماتحبون > آل عمران
المراد أي تصدق مما تحب حتى لو كان أيسر اليسر.

ونحن كآباء وأمهات نستطيع أن نغرس في أطفالنا حب الصدقات من خلال اصطحابهم والذهاب بهم الى المحتاجين ومنحهم الهدايا والنقود حتى يعتاد الطفل على العطاء وإخراج ملابس لاتحتاجها العائلة مثلا. ونحدّثهم عن مواقف النبى صلى الله عليه وسلم عندما كان يزور الضعفاء والمساكين ويلاطفهم ويجلس معهم ويعود مرضاهم ويحضر جنائزهم وكان يقول "اللهم احشرنى مع المساكين". ولابد أن نعرّفهم أن أهم مايفسد الصدقة التفاخر بها على المتصدق عليه.

وأخيرا ما مدى أهمية الصدقات في حياتنا

1 - سبب من أسباب دخول الجنة.
2 - زيادة البركة فى الأرزاق والأموال.
3 - دواء للأبدان بمعنى أن هناك أناس تعافوا من أمراض خطيرة بفعل تقديم مساعدة لأحدٍ ما.
4 - تكفير الخطايا والذنوب.
5 - دفع سوء الخاتمة عن الإنسان وإطفاء غضب الله.

 

إسلام المدهون

مقالات عالم الأطفال

No description. Please update your profile.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy