تعليم أطفال التوحد بالصور

من الجدير بالذكر أن التوحد مرض شديد الخطورة، ويؤثر بشكل كامل ليس على الطفل فقط ولكن على الاسرة بأكملها. فالطفل الذى يعانى من مرض التوحد تواجهه الكثير من المشاكل الاجتماعية والنفسية والتعليمية، ويجد صعوبة كبيرة فى التفاعل مع الاخرين، ويشعر دائما بالوحدة والعزلة والانطوائية. ولمحاولة التخفيف من اعراض التوحد عند الاطفال، والتخلص من المشاكل الصعبة فى حياتهم، تم ابتكار وسائل تعليمية مسلية تفيد طفل التوحد، وتجذب انتباهه وتجعلة يتلقى العلم بصدر رحب. وفى هذا المقال، سوف نتحدث عن تعليم أطفال التوحد بالصور.

صور أطفال التوحد

الصور من الطرق الفعالة المستخدمة فى التعامل مع أطفال التوحد. حيث يمكن للآباء استخدام الصور للتعبير عن مشاعر الفرح والحزن لطفل التوحد، وللتعبير عن الاشياء التى يريدونها من الطفل، ويمكن تدريب طفل التوحد ايضا على استخدام الصور للتعبير عن مشاعره وعن احتياجاته. والصور يمكن استخدامها فى العملية التعليمية ايضا لمساعدة الطفل على فهم واستيعاب المادة العلمية، فهى من الطرق المحببة والمفضلة لطفل التوحد، لانها تحسن ادراكه وتشد انتباهه. فيمكن للمعلم استخدام صور للطيور والحيوانات وجعل الطفل يطابق هذه الصور بالعالم الخارجى، واستخدام  صور للاشياء الموجودة فى الفصل، ويقوم الطفل بمطابقة الصور بالاشياء الموجوده من حوله.

طرق تعليم أطفال التوحد

على الرغم من تعدد التقنيات التعليمية الحديثة، والتطبيقات المستخدمة فى العملية التعليمية، إلا أن أطفال التوحد يجدون صعوبة كبيرة فى التعلم. نتيجة ذلك، تم اكتشاف طرق فعالة لتعليم أطفال التوحد، ونتيجة استخدام هذه الطرق يتم الحصول على النتائج المرغوب بها. ومن هذه الطرق:

تعليم أطفال التوحد عن طريق حاسة السمع

يمكن تعليم أطفال التوحد عن طريق سماع الاصوات. يمتلك أطفال التوحد حساسية شديدة تجاة الاصوات المرتفعة. نتيجة ذلك، يمكن استغلال الاصوات فى تعليمهم. على سبيل المثال، سماع أصوات الطيور المحيطة بالبيئة من حوله.

تعليم أطفال التوحد عن طريق حاسة البصر

لقد اثبتت الكثير من البحوث والدراسات أن المعلومات المرئية تكون أسهل كثيرا فى استيعابها عن المعلومات المسموعة. لذلك فالتعليم البصرى لأطفال التوحد مفيد جدا لهم، خصوصا للاطفال الذين يعانون من مشكلة عدم القدرة على التفريق بين الاصوات وبعضها، فيمكن استخدام الصور المرئية لسهولة تلقى المعلومة. علاوة على ذلك،يمكن عرض الحروف والكلمات على شكل صور تجذب الطفل وتشد انتباهه. كما أنه من الممكن التواصل مع أطفال التوحد عن طريق استخدام الصور، لعدم قدرته على النطق والتعبير بالشكل الصحيح. على سبيل المثال، وضع صورة أمام طفل التوحد تظهر له قلم، فيتمكن بعدها من استخدام القلم. او استخدام صورة فيها طفل يضحك، فيفهم منها طفل التوحد بانه يجب عليه الضحك. بالإضافة الى ذلك، الصور الأخرى المعبرة، التى تؤثر بشكل فعال على تعليم أطفال التوحد.

تعليم أطفال التوحد عن طريق الادراك الحسي

التعليم الحسى لأطفال التوحد، من الطرق الفعالة المستخدمة، فيمكن استخدام الاشارات الحسية لتعليم طفل التوحد. وتوجيهه الى الاماكن الصحيحة. على سبيل المثال، محاولة جعل الطفل يمسك القلم عن طريق مسك يديه وتوجيهها الى القلم، وهكذا فى كثير من الاشياء التى يحتاج الطفل الى القيام بها، كتوجيهه الى الجلوس الى مقعده عن طريق لمس كتفه وتحريكه فى اتجاه المقعد.

تعليم أطفال التوحد عن طريق تنظيم البيئة من حولهم

إن توفير بيئة هادئة ومناسبة لتعليم طفل التوحد من الامور الهامة لتحسين سير العملية التعليمية للطفل. حيث يجب تنظيم البيئة التعليمية، وتوفير بها الكثير من الصور الجذابة ذات الالوان المبهجة، والتى تجذب انتباه الطفل اليها، والتخلص من الضوضاء الشديدة نتيجة تحسس طفل التوحد من الاصوات العالية. كل هذه الاشياء قد تعمل على الحصول على نتائج ايجابية فى تعليم طفل التوحد.

وسائل تعليمية متطورة لتعليم أطفال التوحد

لقد تم ابتكار العديد من الوسائل التعليمية المستخدمة فى تعليم أطفال التوحد، لجذب انتباه الطفل بهذه الوسائل.علاوة على ذلك، جعله سعيدا لتلقى المعلومة،والتخفيف من القلق والاكتئاب والاحباط الذى يسيطر على الطفل. وسوف نقوم بعرض مجموعة من الوسائل المستخدمة فى تعليم أطفال التوحد بالصور. ومنها:

  • استخدام بعض الالعاب الهادفة، التى تعمل على تنمية المهارات الحركية لدى الطفل. وهذه الالعاب يمكن للوالدين ابتكارها بأنفسهما، او الدخول على المواقع الخاصة بتعليم أطفال التوحد والحصول عليها. على سبيل المثال، لعبة صياد الحروف العربية، التى تعمل على تنمية مهارات الطفل وتجعله اكثر تركيزا لصيد الحروف والحصول عليها.
  • من الوسائل الفعالة أيضا فى تعليم أطفال التوحد، تشغيل الاناشيد التعليمية للطفل، او جعله يغنى بنفسه. هذه الاناشيد  تعمل على تنشيط حركة الطفل، وتجعله يقفز ويتنقل من مكان الى آخر. وتوجد الكثير من الاناشيد  التعليمية المتوفرة فى الكثير من المواقع الخاصة بتعليم الاطفال. على سبيل المثال، نشيد الحروف العربية.
  • الرسم من الوسائل التعليمية الجيدة المستخدمة لتعليم أطفال التوحد. حيث يمكن رسم دائرة على الورق للطفل ليعبر بداخلها عن مشاعره، اذا كان الطفل سعيدا او حزينا، فعندما يقوم الطفل برسم مشاعره بنفسه على الورق. تكون نتيجة ذلك، تنمية قدرة الطفل على التعبير عن نفسه وعن احتياجاته.
  • يمكن استخدام الكروت التعليمية الخاصة برسم الارقام والحروف باستخدام اقلام السبورة، وسهولة مسحها واعادة كتابتها مرة أخرى. هذه وسيلة تعليمية جيدة أيضا لتعليم طفل التوحد الحروف والارقام.
  • ابتكار الوسائل التعليمية ومشاركة الطفل فى استخدامها من الامور الهامة لتعليم طفل التوحد. حيث يمكن للطفل تشكيل الحروف والارقام باستخدام الصلصال او العجين، فهذه الوسائل تنمى المهارات الابداعية لطفل التوحد، وتجعله يتفاعل مع زملائه الاخرين. نتيجة ذلك التخلص من الانطوائية والعزلة التى يعانى منها.
  • عمل مسرح للدمى والعرائس، وجعل الطفل يشارك فيها ويتبادل الادوار مع زملائه. نتيجة ذلك، شعور الطفل بأنه محبوب من الاخرين، ويتم القضاء على العدوانية التى يتصف بها طفل التوحد.

استراتيجيات تعليم أطفال التوحد

توجد مجموعة من الاستراتيجيات المستخدمة فى تعليم أطفال التوحد، والتى يجب على المعلم استخدامها للحصول على النتائج الايجابية المرغوب بها، ومن أهم هذه الاستراتيجيات:

  • مرافقة واصطحاب طفل التوحد، وتوجيهه الى الاماكن التى يمكنه الذهاب اليها، حتى لايشعر الطفل بالغضب، وتسوء حالته النفسية لعدم قدرة على الوصول لغايته.
  • يجب دعم ومساعدة طفل التوحد، ومحاولة جعل الاخرين يقدمون له العون، حتى لا يشعر الطفل بالوحدة، فتطور لديه أعراض التوحد كالعزلة والاكتئاب.
  • وضع الكثير من الارشادات التى توجه الطفل الى الاماكن التى يجب الذهاب اليها، ويفضل ان تكون هذه الارشادات عبارة عن صور، حتى تلفت انتباه الطفل وتساعده على الوصول الى المكان الذى يرغب فيه.
  • مدح الطفل باستمرار، وتقييمه واعطائه المكافآت التشجيعية، التى تحفزه على الاستمرار فى الدراسة وتلقى المادة العلمية بشكل جيد.
  • محاولة شد انتباه وتركيز الطفل التوحدى قبل البدء فى العملية التعليمية، عن طريق مناداته باسمه، والتحدث اليه والنظر بطريقة مباشره فى عينه.
  • التأكد من فهم الطفل للمعلومة، والتكرار والشرح المستمر على قدر المستطاع، حتى يستطيع الطفل استيعاب المادة العلمية بشكل جيد.
  • التخلص من الضوضاء والاصوات المرتفعة فى المكان، وعوامل التشتت التى قد تؤثر على تركيز الطفل وعلى استيعابه.

المراجع

بتول أحمد

تعليم الأطفال, مقالات عالم الأطفال

No description. Please update your profile.

جميع الحقوق محفوظة © 2021 - Privacy Policy