التحرش بالاطفال

ما هو التحرش؟ | اشكال التحرش بالاطفال

التحرش بالاطفال هو أحد أنواع التحرش ويعرف التحرش بالاعتداء جنسياً من قبل المتحرش سواء كان فرداً أم جماعة على الفئة الأخرى الضحية، وممكن أن يكون لفظي بالتفوه بمصطلحات جنسية، أو أن يكون فعلي بملامسة الأعضاء الحساسة، أو ينتهي المطاف بالاغتصاب. ممكن أن تكون الجهة المتحرشة معروفة أي من وسط الأقارب و الأصدقاء أو من وسط مجهول. والتحرش بلا شك يعد مشكلة عالمية بحد ذاتها تعاني منها مختلف الأعمار و كلا الجنسين. و بما أن الطفل هو الفئة الأضعف قوة و خبرة، هنا في هذا المقال سأنوه عن عدة أمور يجهلها بعض الوالدين ضروري تجنبها؛ لنحمي الطفل قدر الإمكان من التحرش.

اسباب التحرش بالاطفال | أخطاء و تصرفات ممكن أن  تؤدي إلى حدوث التحرش بالاطفال

  • تبديل ثياب الطفل و ظهور المناطق الحساسة أمام أي كان. لا يجوز هذا التصرف فالطفل و مع تكرار هذا السلوك سيعتاد ان يُكشف أمام الجميع؛ و بالتالي سيترسخ في ذهن الطفل أن الجسد ليس بشيء خاص. و هنا يكون التحرش بهذا الطفل ليس بالأمر الصعب.
  • عدم الحديث مع الطفل و تعريفه بأعضائه الحساسة من منظور العيب و الإحراج. يجب على الأم تعريف الطفل بكل ما يخص جسده و التأكيد عليه بأن الأعضاء الحساسة من جسده هي بمثابة خط أحمر لا يمكن لأحد رؤيته أو لمسه مطلقاً.
  • عدم تثقيف و تحذير الوالدين الكافي للطفل بشأن أي إساءة لفظية أو جسدية ممكن أن يتعرض لها يوماً ما. فإذا تعرض الطفل لعدة مواقف غريبة كنظرات دقيقة او كلمات جنسية بخصوص جسده يجب فوراً على الطفل إبلاغ والديه. و هم بدورهم عليهم التصرف فوراً حتى لا يحدث تكرار و تطورات للمواقف تصل إلى مشاكل عميقة تؤثر على نفسية الطفل.
  • استخدام شخص غير الأم أو الأب مثل عاملات البيوت في خدمة الأبناء من إدخالهم المرحاض و تبديل ثيابهم أو حتى مساهمتهم في استحمام الطفل. من هنا سيتعود الطفل على أ انكشاف و تعري جسده أمر طبيعي و من حق الجميع أن يشاركه في تلك الأمور. و هنا يقع مصيدة سهلة للمتحرش.
  • إلحاح الأهل على الطفل لتقبيل الآخرين أو أي عمل يرفضه باستخدام جسده. و هنا أنوه بضرورة عدم التدخل بجسد الطفل لأن هذا جسده من حقه استخدامه فيما يشاء ضمن المعقول. و عدم إجباره على التقبيل أو الرقص مثلاً. لأنه ممكن أن يضعف و لا يدافع عن نفسه أو عن جسده أمام إجبار المتحرش.
  • استخدام ألفاظ جنسية أو مشاهدة محتويات إباحية او ممارسة علاقات جنسية أمام الطفل يؤدي لجعل التحرش بالاطفال شيء ليس بغريب لدى الطفل. هكذا لن يقدر الطفل قيمة جسده لأنه تربى في وسط لا يحترم خصوصية الجسد، و هو إما أنه سيقع فريسة للمتحرشين، أو سيكون متحرش ضحية إهمال والديه.

حلول التحرش بالاطفال | كلمة للآباء و الأمهات الأعزاء

أيها الأولياء الأعزاء أطفالكم أمانة من الله فصونوا الأمانة، و لا تدعوا انشغالكم بالعمل يحرم أطفالكم من الرعاية المطلوبة و التربية الصحيحة. فبتركهم مع أشخاص آخرين ظناً منكم أنهم يقومون بنفس دوركم ليس بصحيح، بل على العكس ممكن أن يكسبهم عادات أو أفكار سيئة أنتم بغنىً غنها. معاً فلنسعى لإنشاء جيل واعٍ لا تشوبه الخطايا.

أسماء جواد

مقالات عالم الأطفال

No description. Please update your profile.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy