اعراض التهاب الحلق واللوزتين وطرق علاجه والوقاية منه

التهاب الحلق واللوزتين هو أحد أكثر المشاكل انتشارًا بين الأطفال وذلك بسبب كثرة إصابتهم ببكتيريا الجهاز التنفسي. ولكن هل هذا الالتهاب خطير وما هي أسبابه؟!

ما هو التهاب الحلق واللوزتين 

اللوزتان هما عبارة عن عقد لمفاوية موجودة في الفم. وينتشر التهاب اللوزتين في الأطفال بسبب كثرة اختلاطهم بأطفال آخرين في المدارس. 

وقد يكون التهاب اللوزتين ( بالإنجليزية: Tonsillitis ) مصاحبًا لالتهاب الحلق ( بالإنجليزية: Sore throat ) أو قد يكونا منفصلين. 

عوامل تزيد خطر الإصابة بالتهاب الحلق واللوزتين

هناك بعض الأسباب التي تجعل الأطفال أكثر عرضة من الكبار للإصابة بالتهاب اللوزتين أهمها: 

  • ضعف المناعة 

ضعف مناعة الأطفال بسبب عدم اكتمال نموها هو أحد العوامل الأساسية في تكرار حدوث التهاب الحلق واللوزتين عند الاطفال. 

  • كثرة الاختلاط 

أحد الأسباب الأساسية لتكرار إصابة الأطفال هو كثرة اختلاطهم بالأطفال الآخرين في المدارس والملاعب وبالتالي ارتفاع نسبة تعرضهم للبكتيريا والفيروسات. 

  • فصل الشتاء والخريف

فترة الشتاء والخريف هي فترة زيادة نشاط معظم أنواع البكتيريا والفيروسات مثل الانفلونزا. لذلك تزداد أعداد الإصابة بها في تلك الفصول.

اسباب التهاب الحلق واللوزتين عند الاطفال 

هناك العديد من الجراثيم والفيروسات التي قد تسبب الإصابة بالتهاب الحلق واللوزتين أهمها: 

  • الأنفلونزا 
  • فيروس البرد
  • البكتيريا العقدية 
  • فيروس الهربس 

ولكن لا تقلقي فتلك الأنواع ليست مشهورة في الأطفال. 

كيف اعرف ان طفلي يعاني من التهاب اللوزتين والحلق  

على الرغم من اختلاف الجراثيم المسببة لالتهاب الحلق واللوزتين. إلا أن اعراض التهاب الحلق واللوزتين متشابهة وتشمل: 

  • تورم العقد اللمفاوية في الرقبة. 
  • عدم القدرة على البلع والشعور بألم شديد مع البلع.
  • ألم الحلق الشديد  
  • الحمى الشديدة 
  • الآم الجسم 
  • تشنج عضلات الرقبة 
  • آلام البطن 
  • القيء 
  • احتقان الأنف وفقدان القدرة على الشم 

وليس من الضروري أن يمر طفلك بكل تلك الأعراض حيث يختلف التعامل مع الجراثيم باختلاف مناعة الشخص. 

متى استشير الطبيب 

هناك بعض الأعراض التي يجب أن تنتبهي لها وتستشيرِ الطبيب عند حدوثها مثل:

  • استمرار الأعراض

في الطبيعي تبدأ الأعراض في الانسحاب بعد أربعة أيام؛ لذا يجب أن تستشيري طبيب طفلك إذا استمرت الأعراض لأكثر من ذلك. 

  • زيادة شدة الأعراض

على الرغم من البدء في خطة العلاج إلا أن الاعراض تزداد سوءًا وتظهر بعض الأعراض الأخرى مثل عدم القدرة على شرب السوائل أو صعوبة في التنفس. 

  • تكرار العدوى

إذا تكررت العدوى لعدة مرات في العام الواحد فننصحك باستشارة الطبيب لأنه قد يلجأ حينها لإزالة اللوزتين. 

تشخيص التهاب الحلق واللوزتين  

التهاب الحلق هو أحد الأعراض للكثير من الالتهابات. ولكن أخطرها هو البكتيريا العقدية والتي قد تتسبب بحدوث الحمى الروماتيزمية. 

لذلك قد يأخذ الطبيب مسحة من حلق الطفل لمعرفة نوع البكتيريا أو الفيروس المسبب للأعراض. 

علاج التهاب الحلق واللوزتين   

في معظم الأوقات يستمر الالتهاب لعدة أيام ثم يختفي. ولذلك يمكنك بدء استخدام بعض العلاجات المنزلية التي تخفف من الأعراض. 

علاج التهاب اللوزتين عند الأطفال بدون مضاد

هناك بعض الطرق التي قد تساعد في تحسين الكثير من أعراض طفلك مثل: 

  • الراحة التامة. 
  • شرب كميات كبيرة من المياه. 
  • شرب المشروبات الدافئة.
  • تعريض طفلك لبخار الماء للتخفيف من الاحتقان.
  • استخدام المسكنات الشائعة مثل البروفين والباراسيتامول  
  • تجنب الدخان لأنه يزيد من شدة الاحتقان 

علاج التهاب الحلق البكتيري 

في حال تأكدت الإصابة بالتهاب الحلق البكتيري فإن الطبيب قد يبدأ في وصف المضادات الحيوية لمقاومة البكتيريا بالإضافة للعلاجات السابقة. 

العلاج الجراحي 

قد يلجأ الطبيب لعملية إزالة اللوزتين في الكثير من الحالات لتجنب حدوث المضاعفات وذلك في حالة تكرار الإصابة بها مرات كثيرة في السنة الواحدة. 

مضاعفات التهاب اللوزتين والحلق 

قد يحدث بعض المضاعفات وخاصة نتيجة الإصابة بالتهاب الحلق البكتيري نتيجة البكتيريا العقدية. وأهم تلك المضاعفات: 

ويمكن تجنب تلك المضاعفات بملاحظة طفلك جيدًا عند ظهور بعض الأعراض المختلفة مثل ظهور طفح جلدي أو تورم مفاصل طفلك. 

الوقاية من التهاب الحلق واللوزتين 

على الرغم من أن تجنب تلك الالتهابات ليس سهل. إلا أن هناك بعض التصرفات التي قد تقلل من تعرض طفلك لتلك الالتهابات أهمها: 

  • تجنب مخالطة طفلك للأطفال المريضة 
  • تجنب الزحام مع طفلك
  • غسل اليدين قبل الأكل باستمرار 
  • تجنب العطس أو السعال دون وضع منديل 
  • غسل ألعاب طفلك باستمرار
  • عدم مشاركة الأشياء الشخصية لطفلك مع الأطفال الأخرين 

الخلاصة

التهاب الحلق هو أحد المشاكل الشائعة عند الأطفال وهذا بسبب ضعف مناعة الأطفال وكثرة اختلاطهم مع الأطفال الآخرين في المدارس. 

وهناك بعض الأعراض التي قد تظهر على طفلك أهمها الآم الحلق الشديدة وصعوبة البلع والحمى. 

ويمكنك اتباع بعض الأساليب المنزلية لعلاج طفلك مثل شرب كميات كبيرة من الماء وشرب المشروبات الساخنة واستخدام المسكنات مثل البروفين. 

وفي النهاية ننصحك باستشارة الطبيب إذا لاحظتِ عدم تحسن أعراض طفلك أو ظهور بعض الأعراض الجديدة مثل ضيق التنفس.

المصادر

أحمد شريف

صحة الأطفال

No description. Please update your profile.

جميع الحقوق محفوظة © 2020 - Privacy Policy